2020-11-29 07:23 مساء
  • شركات التداول المرخصة
    19 Jul

    أفضل شركات التداول المرخصة في السعودية

          1275

    يطرح هذا السؤال كثيرون بمجرد أن يطرأ على ذهنهم فكرة بدء رحلتهم في عالم التداول عبر الإنترنت. حقيقة الأمر أن هذا الموضوع معقد ومتشابك إلى حد كبير، حيث أن الإجابة على سؤالمن هو الأفضل؟ستكون نسبية إلى حد كبير. على سبيل المثال، فإن اختيار شركة التداول المناسبة يتوقف على عوامل عديدة مثل البلد الذي تقيم فيه، حجم رأسمالك، مستوى خبرتك وشهيتك للمخاطرة، وهل ترغب في تداول مشتقات مالية مثل عقود الفروقات أو الاستثمار مباشرةً في بعض الأصول التقليدية مثل الأسهم الأمريكية.

    أيضاً فإن مفهومشركات التداول المرخصةيعتمد على منطقتك الجغرافية وأهدافك الاستثمارية. على سبيل المثال، فان شركات الفوركس المرخصة في السعودية تقتصر على بعض البنوك الكبرى والتي تعرض بدورها شروطاً غير مناسبة للمتداولين الأفراد.

    أفضل هيئات الرقابة العالمية

    قبل الغوص في تفاصيل هذا الموضوع، دعنا نتكلم بشكل عام عن المشهد التنظيمي العالمي وما هي أفضل هيئات الرقابة العالمية، حيث أن تسجيل الشركة لدى هيئة تنظيمية قوية يضمن حقوق المستثمر في حال نشوب أي نزاع أو مطالبات أو حتى تعثر شركة الوساطة. وعلاوة على ذلك، فإن توفر تراخيص قوية للشركة سيلزمها بإتباع أفضل الممارسات وحماية مصالح وحقوق وأموال عملائها حتى لا تتعرض لجزاءات صارمة.

    نستعرض في السطور التالية أهم هيئات الرقابة المختصة بتنظيم عمل وسطاء الفوركس وغيرهم من العاملين في مجال الوساطة المالية.

    هيئة مراقبة السلوك المالي في المملكة المتحدة (FCA)

    حافظت لندن على مدار أكثر من ثلاثة قرون على وضعها المرموق كأكبر المراكز المالية على مستوى العالم. تضم العاصمة البريطانية مجموعة من أكبر أسواق المال والبنوك العالمية، كما تسيطر وحدها على نحو 40% من إجمالي تداولات العملات على مستوى العالم. وساعدت هذه الخبرة الطويلة السلطات البريطانية على إنشاء إطار قانوني وتنظيمي بالغ الصرامة، ولهذا فإن حمل شركة الوساطة لترخيص من هيئة FCA يضمن خضوعها لتدقيق صارم، سواء من ناحية كفاية رأس المال وسلامة الأنظمة التشغيلية وصولاً إلى كفاءة منصات التداول. الجدير بالذكر أن عملاء شركات الوساطة المرخصة في بريطانيا مشمولون بتغطية تأمينية تصل إلى 50,000 جنيه إسترليني في حال تعثر الوسيط الذي يعملون معه.

    الهيئة الوطنية للسلع الآجلة في الولايات المتحدة (NFA)

    هي سلطة تنظيمية مستقلة مسئولة عن تنظيم عمل أسواق المشتقات المالية، بما في ذلك الفوركس. وبرغم أن NFA هي واحدة من أقوى الهيئات الرقابية والتنظيمية على مستوى العالم، إلا أن معظم وسطاء الفوركس قد غادروا السوق الأمريكية منذ نهاية العقد الماضي في ظل صرامة القوانين التي فُرضت بعد الأزمة المالية في 2008. ألزمت الولايات المتحدة شركات الفوركس برفع رأسمالها إلى 20 مليون دولار كما وضعت قيود مشددة على بعض شروط التداول، فعلى سبيل المثال لا تتجاوز الرافعة المالية 1:20. بعبارة أخرى، فإنه وبرغم أن العمل مع شركة مرخصة من NFA سيوفر لك حماية تنظيمية قوية، ولكن يجب التدقيق في شروط التداول المتاحة والتي ربما لا تناسب كثير من المتداولين الأفراد.

    هناك أيضاً هيئات تنظيمية قوية في العديد من بلدان العالم، ولكن لا يتسع المقام لشرح كل منهما بالتفصيل، ولهذا يمكننا إيجازها على النحو التالي:

    هيئة الأوراق المالية والاستثمارات الأسترالية (ASIC)

    سلطة الرقابة على الأسواق المالية في سويسرا (FINME)

    هيئة الأوراق المالية والبورصات القبرصية (CySEC)

    ستلاحظ عزيزي القارئ أن هناك شركات وساطة مرخصة في بلدان ربما تسمع عنها لأول مرة، مثل سيشيل، بليز، سانت فنسنت وفانتاو. حقيقة الأمر أن الرقابة في تلك البلدان ليست بالقدر الكافي لطمأنة المتداول حيث لا توجد تغطية تأمينية في حال ظهور مشاكل مع الشركة، كما أن تلك البلدان تفرض شروط ضعيفة فيما يتعلق بمتطلبات رأس المال والتدقيق بشأن خلفية مالكي ومديري الشركة.

    لا يعني ذلك القول بأنه من الأفضل الابتعاد تماماً عن التعامل مع الشركات المرخصة في هذه البلدان، بل بالأحرى يتطلب الأمر مزيداً من التدقيق والبحث عن تاريخ الشركة للتأكد من سمعتها. وربما يكون الخيار الأفضل هو البحث عن وسطاء تابعين لشركات كبرى، والتي تلجأ في بعض الأحيان إلى هذه الولايات التنظيمية الضعيفة للتخفف من صرامة القيود القانونية في المراكز المالية الكبرى، وفي نفس الوقت الاستفادة من جاذبية العلامة التجارية وسمعتها الطيبة في السوق.

    شركات الفوركس المرخصة في العالم العربي

    الوضع التنظيمي في العالم العربي لا يقل هو الآخر تعقيداً عما أشرنا إليه آنفاً، خصوصاً وأن أسواق المال العربية أقل تطوراً من نظيرتها في أوروبا والولايات المتحدة وحتى العديد من البلدان الآسيوية. برغم ذلك، فإن دولة مثل الإمارات تتمتع ببيئة مالية واستثمارية متقدمة للغاية، وهو ما دفع العديد من شركات الوساطة والبنوك العالمية إلى أن تفتح مراكز لها خصوصاً في دبي وأبوظبي.

    في الإمارات، تمنح هيئة الأوراق المالية والسلع والبنك المركزي تراخيص لشركات الوساطة الراغبة في مزاولة أنشطتها داخل البلاد. تجدر الإشارة هنا إلى ضرورة التفرقة بين الشركات المرخصة بالفعل في الإمارات، وبين الشركات التي لها فروع تمثيلية داخل الدولة. الفئة الأولى ستمنحك الحماية التنظيمية التي تبحث عنها، فيما الفئة الثانية، أي التي لها مكاتب تمثيلية، ستمنحك ميزة التواجد المحلي وتوفر خبرات عربية لمساعدتك كمتداول أو كمستثمر، ولكن في هذه الحالة سيتطلب الأمر البحث عن خلفية شركاتها الأم ومدى قوة التراخيص التنظيمية التي بحوزتها في مراكزها الرئيسية.

    أفضل شركات الفوركس المرخصة في السعودية

    وبناءً على ما سبق، سنحاول في السطور التالية استعراض أهم شركات التداول المرخصة والتي يمكن للمتداول السعودي والعربي التعامل معها دون القلق. راعينا في هذا التقييم قوة التراخيص التنظيمية وسمعة الشركة في السوق وخلو تاريخها من الغرامات والجزاءات التي يمكن أن تعطي مؤشراً على وجود خطورة على أموال العملاء عند الاستثمار معها. يجب التنويه إلى أن الشركات المذكورة ليست لديها تراخيص من سلطات التنظيم السعودية ذاتها، لأنه كما أشرنا فان عدد محدود من البنوك هي التي تحمل موفقات تنظيمية بهذا الخصوص، لهذا فان الوسطاء المذكورين أدناه مرخصين في أوروبا أو بعض الدول العربية مثل الأمارات والأردن.

    eToro

    التقييم العام

    $50

    الأدنى لفتح الحساب

    تأسست eToro في قبرص عام 2007 وبدأت رحلتها بالتركيز على ما يطلق عليهالتداول الاجتماعيوالذي مثل ثورة في هذا الوقت حتى اقترن المصطلح بـ eToro منذ ذاك الحين. ومكنت الميزات المتطورة للتداول الاجتماعي ونسخ الصفقات eToro من تحقيق معدلات نمو هائلة حيث وصل عدد عملائها إلى أكثر من 10 ملايين من مختلف أنحاء العالم.

    HYCM

    التقييم العام

    $100

    الأدنى لفتح الحساب

    HYCM هي شركة وساطة مالية عريقة تتخذ من لندن في المملكة المتحدة مقراً لها، وهي مرخصة وخاضعة لإشراف هيئة مراقبة السلوك المالي (FCA). HYCM هي شركة تابعة لـ Henyep Group والتي تعتبر واحدة من الشركات الرائدة في أسواق المال العالمية، حيث بدأت مزاولة نشاطها قبل 40 عام، وتحديداً منذ العام 1977.

     

    Plus500

    التقييم العام

    $100

    الأدنى لفتح الحساب
    رأسمالك مُعرض للمخاطر عند تداول العقود مقابل الفروقات

    تأسست Plus500 في عام 2008 كوسيط للتداول عبر الإنترنت وهي مرخصة من ASIC الأسترالية، CySEC القبرصية، FCA البريطانية، وهو ما يعطي حماية قصوى لأموال العملاء. Plus500 هي شركة مدرجة في بورصة لندن للأوراق المالية ويتواجد مقرها الرئيسي في لندن مع فروع منتشرة في مختلف أنحاء العالم. تستخدم Plus500 نموذج الوصول المباشر إلى الأسواق دون الاستعانة بغرفة مقاصة، وهو ما يمنع التعارض بين مصالح الشركة ومصالح العملاء.

     

    ADSS

    ADSS هي وسيط لتداول الفوركس والنفط وعقود الفروقات عبر الإنترنت. ADSS هي الاسم التجاري لمجموعة ADS Securities Group، والتي تتخذ من أبوظبي مقراً لها وتقدم خدمات التداول والاستثمار للمتداولين الأفراد والمؤسسات على حد سواء. تأسست الشركة في عام 2010، وبجانب مقرها الرئيسي في دولة الإمارات فان لها فروع منتشرة في لندن وهونج كونج وسنغافورة. بحسب البيانات المنشورة على موقع الشركة، يتجاوز عدد عملاء ADSS أكثر من 150 ألف عميل من جميع أنحاء العالم.

    Swissquote

    Swissquote Ltd هي الاسم التجاري والشركة التابعة لبنك Swissquote Bank Ltd السويسري، وهي مدرجة في بورصة الأوراق المالية السويسرية SIX (رمز: SQN) منذ 29 مايو 2000. تتخذ مجموعة سويسكوت من غلاند في سويسرا مقرا لها ولديها مكاتب في زيوريخ وبيرن ودبي ومالطا وهونغ كونغ ولندن. بشكل عام يمكن تقسيم عروض Swissquote إلى قسمين: الأول هو فرعها البريطاني المرخص من FCA، وهو يقدم تجربة تداول مشابهة لشركات الوساطة في هذه الفئة بكل ما تحمله من مميزات وعيوب. أما القسم الثاني فهو التعامل مباشرة مع البنك السويسري والذي يقدم مزايا متنوعة وشروط تداول تنافسية، ولكن يعيبه ارتفاع كبير في الحد الأدنى لمتطلبات فتح الحساب.

    Q8 Trade

    Q8 Trade (كيو ايت تريد) هي شركة وساطة لتداول الفوركس وعقود الفروقات عبر الإنترنت تتخذ من الأردن مقراً لها. تأسست الشركة في عام 2017 وهي واحدة من القلائل التي تركز بشكل محض على السوق العربية، وذلك بعكس معظم شركات الوساطة الأخرى التي تكون في الأغلب فروع لوسطاء عالميين في بلدان غربية. كيو ايت تريد مرخصة من هيئة الأوراق المالية الأردنية ولديها 4 مكاتب محلية في دول عربية، ما يتيح للمتداولين العرب سهولة التواصل مع الشركة أو حتى هيئات الرقابة المعنية في حال واجهتهم أي مشاكل مع الشركة