2020-07-15 02:30 صباحا
  • من نحن

    “استثمر في النفط” هو موقع مستقل لا يتبع لأي شركة وساطة أو منصة تداول أو مؤسسة مالية، وهو ما يدعم مصداقيتنا في تقييم شركات الوساطة المختلفة وفق أسس موضوعية لا تنحاز إلى أي طرف أو توصي بالتداول لدى أي شركة بسبب وجود علاقة تنظيمية معها.

    نحن نفخر في “استثمر في النفط” بقدرتنا على التواصل الفعال مع عملائنا وتلبية احتياجاتهم المتعلقة بالتداول، وهي الاستراتيجية التي نتبناها منذ اللحظة الأولى. نحن على دراية تامة بوجود خيارات متعددة أمامك ولهذا نحرص على أن نقدم تجربة فريدة من خلال تحسين خدماتنا بشكل مستمر.

    واحدة من أهم الطرق التي نؤمن بفاعليتها هي تقديم محتوى تعليمي مميز. نقدم من خلال تقييماتنا معلومات تفصيلية وشاملة عن وسطاء ومنصات تداول النفط وغيرها من الموضوعات ذات الصلة. نؤمن بأن هذه الاستراتيجية تصب في مصلحة الجميع، فلا وجود لطرف خاسر في هذه المعادلة. نسعى أيضاً بكل ما أوتينا من قوة لتلبية توقعات عملائنا، بل وتجاوزها، لأننا جاهزون دائماً لتلبية جميع احتياجاتك، والإجابة على جميع استفساراتك، وأيضاً التحدث معك بشكل مباشر في جميع الأوقات.

    منهجية الاختيار

    لمساعدتك على اختيار أفضل وسطاء التداول في 2020، قمنا بإجراء مراجعات شاملة وتحليلات مفصلة.

    الخطوة الأولى كانت هي اختيار أفضل الوسطاء من ناحية السمعة الطيبة وقوة التراخيص التنظيمية. الخطوة الثانية هي مقارنة الرسوم والعمولات ومنصات التداول وخدمة العملاء، حتى نصل في النهاية إلى رؤية واضحة يمكنك على أساسها اختيار الوسيط المناسب.

    ما الذي يجعل من وسيط معين خياراً مناسباً للتعامل معه؟

    الشرط الأول، والذي لا يمكن التنازل عنه بتاتاً، هو قوة الوضع التنظيمي وخضوعه لرقابة هيئات تنظيمية موثوقة. تضمن التراخيص التنظيمية خضوع كافة أعمال وأنشطة وخدمات الوسيط لرقابة هيئات حكومية متخصصة تملك المهارة والأدوات اللازمة للتيقن من إتباع أفضل الممارسات التي تحقق مصالح العملاء، والابتعاد عن أي أساليب احتيالية خشية الوقوع تحت طائلة القانون وتكبد غرامات باهظة.

    تضمن هيئات التنظيم أيضاً فصل أموال العملاء عن أنشطة الشركة التشغيلية بحيث تظل آمنة وبعيدة عن المخاطر في حال تعرض الوسيط للإفلاس أو الإعسار المالي.

    وأخيراً، فإن البلدان المعروفة بصرامة قوانينها التنظيمية توفر عادةً تغطية تأمينية لأموال المستثمرين من خلال برامج وصناديق للتعويضات المالية. على سبيل المثال، فإن الوسطاء المرخصين من FCA البريطانية يكونوا ملزمين بالاشتراك في برنامج تعويضات الخدمات المالية (FSCS) والذي يدفع لكل عميل ما يصل إلى 50 ألف باوند في حال تعثر شركة الوساطة. أيضاً فإن هناك صناديق تعويضات مماثلة في العديد من البلدان الأوروبية مثل قبرص ومالطا وغيرها، ولكنها تقدم تغطية تأمينية أقل حيث تصل في الغالب إلى 20 ألف يورو للعميل الواحد.