2021-04-17 11:51 مساء
  • Tradingview
    17 يناير

    الدليل الشامل لشرح منصة TradingView

          447 آخر تحديث يناير 19, 2021

    حظيت منصة TradingView بشهرة واسعة خلال السنوات القليلة الماضية لدرجة أنها أصبحت الوجهة الرئيسية للمتداولين الأفراد الراغبين في الحصول على أدوات متطورة للرسم البياني وإجراء التحليلات الفنية لمختلف الأسواق المالية. ولا تقتصر مزايا برنامج Tradingview على تقديم الأدوات المذكورة، بل يوفر أيضًا ساحة للتداول الاجتماعي حيث يمكنك نشر أفكارك والانضمام إلى المناقشات بين المتداولين، وكذلك التعليق وإبداء الإعجاب على الأفكار التي ينشرها ملايين المستخدمين الآخرين.

    ويعزى الفضل في تفوق TradingView بشكل رئيسي إلى استخدام تقنية HTML5 والتي جعلت منها منصة سهلة الاستخدام وسريعة الاستجابة بحيث أتاحت إمكانية تقديم تجربة تداول متطورة ومرنة، وبنفس الدرجة التي توفرها منصات سطح المكتب، ولكن من خلال منصات الويب والأجهزة المحمولة. وأتاحت هذه التقنية أيضًا للمتداولين إمكانية نسخ أكواد الرسوم البيانية التي يقومون بإعدادها في TradingView لعرضها في مواقعهم الإلكترونية أو المنتديات الأخرى.

     

    نستعرض في السطور القادمة الخطوط العريضة لكيفية استخدام TradingView مع إعطاء نبذة حول تاريخها وقصة نجاحها حتى اليوم.

    ما هي TradingView؟

    ظهرت TradingView للمرة الأولى في عام 2011، وهي شركة خاصة يتواجد مقرها في ولاية أوهايو بالولايات المتحدة. كما أسلفنا، تقدم TradingView تطبيق للرسم البياني والتداول عبر الإنترنت، فضلاً عن كونها شبكة اجتماعية تتيح مشاركة الآراء بين مختلف المتداولين من خلال منصة تعمل بالكامل عبر متصفحات الويب.

    تغطي خدمات TradingView مجموعة واسعة من الأسواق المالية تشمل الأسهم والفوركس والمؤشرات والعملات المشفرة، وهي تضم تقريبًا كافة الأصول المالية التي يتداولها عادةً المتداولين الأفراد.

    وبرغم أنها تعمل بشكل أساسي عبر متصفحات الويب، إلا أن TradingView تقدم أيضًا تطبيقات متوافقة مع كافة أنظمة تشغيل الهواتف والأجهزة المحمولة، بما في ذلك iOS واندرويد وويندوز ولينكس. حققت TradingView نجاحًا مدويًا وشهرة واسعة خلال السنوات الماضية، حيث يصل عدد مستخدميها حاليًا إلى نحو 10 ملايين، والذين نشروا على منصة الشركة أكثر من 4 ملايين فكرة استثمارية و25 مليون مخطط بياني.

     

    وبحسب إحصاءات SimilarWeb، فإن TradingView تحتل المرتبة الخامسة بين المواقع المالية الأكثر زيارة على الويب، حيث يتجاوز عدد الزيارات الشهرية لموقعها 92 مليون. وبحسب تصنيف أليكسا، فإنها مصنفة ضمن أشهر 500 موقع على الويب، متفوقةً على مواقع أشهر مقدمي الخدمات والأخبار المالية مثل وورل ستريت جورنال ورويترز وبلومبرج.

     

     

    يتوفر موقع Tradingview بـ 18 لغة، تشمل من بينها اللغة العربية، ما يجعله أكبر منصة اجتماعية للمتداولين والمستثمرين. توفر TradingView لمستخدميها فرصة مشاركة أفكارهم مع الآخرين، بالإضافة إلى ميزات اجتماعية عديدة مثل متابعة متداوليك المفضلين والدردشة معهم والتعليق على فرص التداول التي يقترحونها، وكتابة تعليقات على الاستراتيجيات والأفكار المنشورة.

    شركات الوساطة التي تدعمها TradingView

    برغم أن TradingView عملت لفترة طويلة كمنصة مستقلة توفر للمتداولين خيارًا أكثر تطورًا وتنوعًا مقارنة مع خدمات الرسم البياني التي تقدمها شركات الوساطة، إلا أنها خطت في السنوات الأخيرة خطوة هامة لتعزيز شعبيتها من خلال عقد شراكات مع عدد كبير من أشهر الوسطاء. تتيح خيارات الدمج مع الوسطاء المدعومين من TradingView لعملاء هذه الشركات التداول في حساباتهم وفتح صفقات ومتابعة الأسواق المالية عبر منصة TradingView مباشرةً. وبرغم أن معظم وسطاء الفوركس كانوا حريصين على الترويج لبرامجهم الخاصة، سواء منصات التداول أو أدوات الرسم البياني، أو تقديم المنصات القياسية مثل الميتاتريدر4 و5 إلا أن الشعبية الطاغية التي حظيت بها TradingView أجبرتهم على إتاحتها في صور مختلفة لمتداوليهم، سواء كميزة مجانية أو باشتراك مدفوع أو إتاحتها لبعض أنواع الحسابات. وتشمل قائمة الوسطاء المدعومين من TradingView ما يلي:

    • TradeStation
    • OANDA
    • FOREX.com
    • FXCM
    • Alpaca
    • Gemini
    • AMP:
    • iBroker
    • Saxo bank
    • Tradovate
    • HitBTC
    • WH Selfinvest
    • Alor

    هل منصة TradingView مجانية؟

    توفر TradingView لمستخدميها خيارات متعددة من حيث الاشتراك وأنواع الحسابات. يمكنك البدء بحساب مجاني والذي يمنحك القدرة على الوصول إلى معظم الأدوات المتاحة، ولكن مع عرض بعض الإعلانات الدعائية، والتي لن تضايقك إذا كنت تستخدم TradingView من حين لآخر. أما إذا كنت متداول يومي وتلجأ لاستخدام TradingView بصورة متكررة، فإن الترقية إلى حساب مدفوع ربما تكون الخيار الأفضل.

    أما إذا كنت تتساءل عن الميزات التي يوفرها الحساب المجاني وما إذا كانت كافية من عدمه، دعنا نوضح فيما يلي الخدمات القياسية التي ستحصل عليها:

    • الوصول إلى معظم الأسواق المالية
    • 12 نوع من الرسوم البيانية القابلة للتخصيص
    • تنبيهات سعرية
    • أكثر من 100 مؤشر فني
    • أكثر من 50 من أدوات الرسم الذكية
    • إنشاء قوائم مراقبة
    • إجراء اختبارات الأداء السابق (الباك تيست) لاستراتيجياتك
    • استخدام الأطر الزمنية اليومي والأسبوعي والشهري

     وكما أشرنا آنفًا، إذا كنت تريد الوصول إلى المجموعة الكاملة من أدوات وميزات TradingView، أو كنت تتضايق من عرض الإعلانات في الخدمة المجانية، يمكنك الترقية إلى عدة مستويات من الحسابات المدفوعة، والتي يمكنك الاطلاع على تفاصيلها فيما يلي:

    TradingView

     

    شرح استخدام TradingView: النوافذ وشريط الأدوات

    إذا كنت تستخدم TradingView للمرة الأولى فربما تشعر ببعض الارتباك بسبب وجود عدد كبير من النوافذ والقوائم والأيقونات والخيارات.

     

     

    سنحاول في السطور القادمة تبسيط الأمر من خلال شرح أشرطة الأدوات بعد تقسيم مساحة العمل إلى خمسة مناطق رئيسية على النحو التالي

    شريط الأدوات الأيسر

    ستجد في هذه المنطقة أهم الأدوات التي ربما تستخدمها بشكل متكرر مثل المؤشرات الهامة وإعدادات المؤشرات والملصقات النصية وأدوات الرسم وغيرها، مع العلم أنه يمكنك أيضًا الوصول إلى نفس هذه الأدوات ولكن عبر تصفح القوائم الأخرى.

     

     

    وبشكل عام، يضم شريط الأدوات 16 زر أو وظيفة يأتي على رأسها الملف الشخصي للمستخدم والمؤشرات الفنية وأدوات خط الاتجاه وأدوات فيبوناتشي وجان وأشهر النماذج السعرية وخيارات التكبير والتصغير وأزرار حذف الأدوات والمؤشرات من على الرسم البياني.

    النافذة الرئيسية: مساحة الرسم البياني

    تمثل تلك المنطقة مساحة العمل الرئيسية للرسم البياني حيث يمكنك اختيار الأداة المالية التي تريد عرض تفاصيلها ثم تحديد الإطار الزمني وإضافة المؤشرات وحذفها. توفر تلك المنطقة أيضًا أدوات لتخصيص تصميم الرسم البياني بأكمله، مثل انتقاء نوعية الشموع والألوان وغيرها من الخيارات التي تحدد مظهر مساحة العمل بحسب تفضيلات المستخدم. يمكن الوصول إلى معظم هذه الأدوات من خلال النقر بزر الماوس الأيمن على الرسم البياني.

     

    شريط الأدوات الأيمن: قوائم المراقبة والتداول الاجتماعي

    في تلك المنطقة يمكنك البحث عن أزواج العملات والأسهم والمؤشرات والعملات المشفرة وتحديد الأدوات المالية التي ترغب في متابعتها. يتيح هذا القسم أيضًا إعداد قوائم المتابعة بالإضافة إلى بعض الأدوات المفيدة مثل التنبيهات الفورية، الاطلاع على التقويم الاقتصادي فضلاً عن كافة الأدوات الاجتماعية المتاحة في TradingView.

     

    شريط الأدوات العلوي: الأطر الزمنية ونوع الرسم البياني والتخطيطات

    يتيح شريط الأدوات العلوي اختيار الإطار الزمني للرسم البياني، إضافة مؤشرات، وضع تنبيهات، وحفظ قوالب التصميم.

     

     

    ويضم هذا القسم خيارات للبحث عن الرمز الذي تريد فتح الرسم البياني الخاص به، مع إمكانية البحث بين آلاف الرموز المتوفرة. توفر TradingView في هذا القسم أيضًا خيارات عديدة للأطر الزمنية تبدأ من الثانية الواحدة وحتى الشهري. وبالنسبة لأنواع الرسم البياني، يمكنك الاختيار من بين أكثر من 10 أنواع من الرسوم البيانية، تبدأ من الأنواع التقليدية مثل البارات والشموع اليابانية والخطي، ووصولاً إلى بعض الأنواع المتخصصة مثل النقطة والرقم، رينكو وغيرها.

    يوفر هذا القسم أيضًا زر المقارنة والذي يتيح لك إضافة رسم بياني لأصل ثاني. على سبيل المثال يمكنك فتح نافذة للرسم البياني لخام برنت ونافذة أخرى لخام غرب تكساس أو الغاز الطبيعي إذا كنت ترغب على سبيل المثال في إلقاء نظرة عامة على أوضاع سوق الطاقة.

    أحد الأجزاء الأكثر أهمية في هذا القسم أيضًا هي قائمة المؤشرات، والتي عند النقر عليها تتيح لك الاختيار من بين مجموعة واسعة من المؤشرات الفنية المدمجة في المنصة. تستطيع أيضًا تكوين قائمة بمؤشراتك المفضلة فضلاً عن أدوات لإنشاء سكريبتات التداول الآلي. يتوفر في هذا القسم بعض الميزات المتاحة فقط لأصحاب الحسابات المدفوعة مثل عرض أحجام التداول لمؤشر معين أو الأسعار الأكثر تداولاً خلال فترة زمنية محددة.

    نشر فكرة تداول على TradingView

    كما أسلفنا، واحدة من أهم ميزات TradingView هو أنها تعمل كمنصة اجتماعية تضم ملايين المتداولين والمستثمرين من مختلف أنحاء العالم. وبرغم أن فكرة نشر أفكار التداول كانت متاحة بالفعل على منصات أخرى مثل تويتر، إلا أن TradingView تفوقت عليها من زوايا عدة ربما أهمها هو نشر تحليلات المتداول مدعومة بشروحات على الرسم البياني بشكل مباشر.

    إذا نظرت إلى مساحة الرسم البياني المنشورة أعلاه، فستجد زر “نشر” والذي يتيح لك مشاركة كافة الأفكار والاقتراحات والمؤشرات التي وضعتها على الرسم البياني مع جميع مستخدمي TradingView بنقرة واحدة. تتيح TradingView بعد ذلك للمستخدمين تقييم الفكرة ومناقشتها والتعليق عليها ومتابعة الناشر مع إعطاء درجات تصنيف مختلفة تعتمد على تقييمات المستخدمين.

    شريط الأدوات السفلي

    يتيح شريط الأدوات السفلي كتابة الملاحظات وتفعيل خيار منصة الأسهم والذي يتيح لك مراقبة سلة من الأسهم التي تختارها، فضلاً عن بعض الخيارات الأخرى مثل اختبار استراتيجيات التداول.

     

     

    خاتمة

    في نهاية هذه المقالة نود الإشارة إلى أن TradingView يضم المئات من الوظائف والأدوات والإعدادات الأخرى التي يمكنك استخدامها بحسب استراتيجية التداول والأسواق التي تستثمر بها وكذلك تفضيلاتك الشخصية. كل ما شرحناه أعلاه كان استعراضًا لأشرطة الأدوات والوظائف الرئيسية في المنصة، ويمكنك أن تكتشف بنفسك التفاصيل الفرعية في كل منها كي تتمكن من فهم آليات التعامل مع TradingView بشكل أفضل.

    لا تنسى أيضًا الاتصال بشركة الوساطة التي تعمل بها للاستفسار عما إذا كانت تتيح خيار ربط حسابك مع TradingView بحيث يمكنك وضع الصفقات ومتابعة الأسواق حتى دون الحاجة لتسجيل الدخول إلى موقع أو منصة الوسيط الذي تعمل معه. اطلع أيضًا على تفاصيل الترقيات المدفوعة لتختار ما يناسبك، ولكن ننصحك بتأجيل هذه الخطوة إلى حين التعرف على TradingView بشكل أفضل، وأيضًا بعد اختبار الأدوات والميزات التي يوفرها الحساب المجاني، والتي في الأغلب ستكون كافية لمعظم المتداولين.